الشاعر العربي فهد بن عبدالله الصويغ

(((رَسُولُ الغَرَامِ))) شاعر العروبة : فهد بن عبدالله الصويغ - اليتيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(((رَسُولُ الغَرَامِ))) شاعر العروبة : فهد بن عبدالله الصويغ - اليتيم

مُساهمة  فهد الصويغ في الأحد نوفمبر 09, 2014 8:33 am

(((رَسُولُ الغَرَامِ)))





أَلَا يارسولي هَلَا أَوْصَلَتْ الكِتَابَ.
وَنَقَلَتْ إِلَيْهِ ماينطق بِهِ وِجْدَانِي.
بَلَغَهُ سَلَامِي قُرَّةُ عَيْنِي وَسَيِّدِ الأَحْبَابِ.
أَخْبَرَهُ عَنِّي شُكْرِي وجزيل اِمْتِنَانِي.
اِسْأَلْهُ بِخِفَّةٍ هَلْ مازلنا إِلَيْهِ صِحَابٌ.
أَمْ بَعْدَهِ يَجْعَلُنِي اليَوْمُ غَرِيبَ ونساني.
جُسَّ نَبْضُهُ بِحِرْفَةٍ وَذَكَرِهِ بِالعِقَابِ.
عِقَابٌ رُبَّ العَرْشِ لِكَثْرَةِ هِجْرَانِي.
إِنْ هُوَ أَقَرَّ بِحُبِّهِ وَقَلْبِهِ طَابَ.
أَسْرُدُ لَهُ ماعانيت علی لِسَانِي.
وَلَا تُعَوِّدْ قَبْلَ أَنَّ تَحَضُّرَ مِنْهُ خِطَابٌ.
لَمَّا أَطَالَ غِيَابُهُ وَزَادَ فِي حِرْمَانِي.
وَإِنْ رَأَيْتِ فِي مقلتيه عَذَابٌ.
أَبْلُغُهُ أَنْ يَعُودَ فَوْرًا لِأَحْضَانِي.
لِيَدَعْ عَنْهِ الحُزْنَ وَذَاكَ الاِكْتِئَابُ.
فَقَدْ أَصْبَحْنَا شَرِيكَيْنِ فِي الأحزاني.
لِيَعُودَ لِقَلْبِي وَهَذَا عَيْنُ الصَّوَابِ.
فَمَالِنَا وَطُولَ الهَجْرِ وَالعُمْرُ فَأَنَّي.
وَلَا تنسی أَنْ تَسْتَعْجِلَهُ أُخِّرَ الجوابُ.
أُخْبِرُهُ أَنَّ عشقة واللّهِ قَدْ أعياني.

fahad alsuwaigh
7-11-2014
avatar
فهد الصويغ
المشرف العام
المشرف العام

المساهمات : 505
تاريخ التسجيل : 05/07/2012
العمر : 59

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fahdalsuwaigh.moroccofree.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى